فيما يتعلق با لمحاماة


أهم صفة تمييز دولة القانون هي أن حق الدفاع فيها يأتي في المرتبة الأولى. في هذا العصرنجد أن حق الدفاع هو أهم مظاهر المحاكمة العادلة. وفي هذا الخصوص يجب أن نقبل بأن  للمحامي الحرية الكاملة من أجل البحث عن الحق و تأمينه.

إن مهنة المحاماة تستمد أحكالمها من القانون الناظم لمهنة المحاماة رقم 1136. وقدأكدت الفقرة الثانية من  المادة الأولى من قانون مهنة المحاماة رقم 1136 أن المحامي هو عنصر مؤسس في القضاء و هو يمثل حق الدفاع بكل حرية و استقلالية.

عرفت مهنة المحاماة بأنه يمكن ممارستها كمهنة حرة من جهة و من جهة أخرى يمكن أن تمارس من أجل تقديم خدمة عامة للمجتمع

نظمت مهنة المحاماة، ليس من أجل الدفاع فقط و إنما هي مهنة للبحث عن الحق أيضا

فعاليات المحاكمة تتكون من ثلاث عناصر رئيسية  الادعاء ؛الدفاع و الحكم.        

إن لم توجد واحدة من هذه العناصرالثلاث يعني أنه يوجد نقص في المحاكمة. لذلك فإن المحامي عنصر رئيسي من مؤسسي المحاكمة.

المحامي، يمثل وكيله منذ بداية التحقيق أو النزاع و حتى مرحلة التنفيذ أو اعادة الحق لصاحبه.

يجب على المحامي أن يساهم من خلال معلوماته القانونية و تجاربه الشخصية في تحقيق العدالة.

في المحاكمة القانونية، يكون لخبرة و مهارات المحامي أهمية كبيرة في الدفاع و جمع الأدلة التي استند اليها من أجل التعريف بالدعوى

بالرغم من أنك قد تكون صاحب الحق أساسا ألا أن تقديم معلومة أو دليل اثبات في وقت غير مناسب أو في وقت سابق لأوانه و في حال عدم متابعة الدعوى بشكل مناسب قد يكون سببا لاضاعة الحق.

في المحاكمة الجزائية و مع تطبيق مبدأ الدقة في البحث من قبل المحامي الذي يعتبر أحد العناصر المؤسسة في المحاكمة يكون قد ساهم بشكل نسبي  في وظيفته الأساسية لتحقيق العدالة.

بالنسبة للقاضي أو النائب العام لايمكنه أن يعرف كافة القوانين و تطبيقها بدون نقص كذلك المحامي لا يشترط به أن يعرف كافة أنواع الدعاوى بنفس المستوى

من الافضل بالنسبة للمحامي ان يختص في مجال محدد من القضايا لكي تكون الامور المتعلقة بالقضية تحت سيطرته من اجل تحقيق العدالة.

على سبيل المثال ، محامي الجنايات في المجتمع، أفضل المحامين الجزائيين ،محامي العائلة، محامي التنفيذ ،و كما هم معروف هناك صفة لكل من المحامين.

من هذه الأمثلة يجب أن نتوقف عند محامي الجنايات . عندما نقول محامي جنايات ماذا نعني بذلك؟ لنبحث عن جواب لهذا السؤال.

كما هي الحال في جميع المجالات المحامي أيضا يجب ان يكون مختصص

كما هو الحال في كل الأطباء، احدهم مختص في العين، و الأخر مختص جلدية، كذلك المحامين محامي في الجنايات، محامي العائلة، محامكي التنفيذ و هكذا تبين أنه يمكن أن يساهم في الدعوى بشكل أفضل بكثير بعد اختصاصه.

على سبيل المثال عندما نذكر سيرة محامي في الجنايات يخطر في تفكيرنا أنه محام قد أمضى فترة طويلة في المحاماة.

مهما كنت قد مارست القضاء أو النيابة العامة، أو حصلت على الماجستير، او غيرها من الدراسات الجامعية  و النشاطات الخاصة التي تقوم بها من أجل تطوير نفسك فإن محامي الجنايات بالنسبة للدعاوى الجنائية يكون صاحب المعرفة و هو قد طور نفسه في هذا الموضوع. و هكذا فإن كثير من المحامين يعرف نفسه على أنه محامي جنائي و لكنه في أثناء الدعاوى الجنائية  يجد نفسه لا يملك الدراية الكافية و يعتزل عن السير و متابعة هذه الدعاوى

عندما نسمع كلمة محامي جنايات في المجتمع. فانه من المفترض أن يكون قد طور نفسه بكل ما يتعلق بالدعاوى المنظورة أمام محكمة الجنايات. لأن دعاوى الجنايات غالبا ما تكون معقدة و متعبة.

النقض، كما هو الحال في بعض الدول في الدعاوى النظورة أمام محكمة النقض كذلك في بلدنا فان متابعة الدعوى فيها يكون من قبل محامي قديم و متميز عن غيره من المحامين و لديه الخبرة أكثر بالنسبة لغيره في مجال المحاماة.

أفضل محامي، محامي جيد، أفضل محامي جزائي، أشهر محامي، أشهر محامي جزائي، محامي جزائي، محامي جنايلت، محامي العائلة، محامي الحجز وما يشبهها من مجالات اختصاص تساهم في مناقشة مدى جودة القضاء.

المحامي محمد اسطنبوللو

30/11/2014